الأحد، 11 نوفمبر، 2007

40) حقيقة الذكر :

قال سيدى بهاء الدين شاه نقشبند قدس الله تعالى روحه : حقيقة الذكر الخروج عن ميدان الغفلة إلى فضاء المشاهدة ، فالمشاهدة تكون فى تجلى الذات ، والمكاشفة فى تجلى الصفات ، والمحاضرة فى تجلى الأفعال ، فالمقصود من الذكر اللسانى هو التوجه الكلى بجميع القوى الروحانية والجسمانية ، فينفى بهذا التوجه الكلى جميع الخواطر ، ويصل إلى ذكر القلب بالمداومة عليه ، أى ينتقل الذكر من اللسان إلى القلب ، فتتجلى بالمواظبة على الذكر القلبى أنوار التجليات الإلهية فتعد باطن السالك للتجليات الصفاتية والأسمائية ، فللتجليات الذاتية ، وكمال الدرجات . (الخواجه محمد بارسبا ، الرسالة القدسية ، ص 46 - 47)

ليست هناك تعليقات:

ابحث

Google