الخميس، 13 سبتمبر، 2007

13) تعدد نسبة المريد :

كان الطالب الصادق يتبع أحد كبراء الدين وأئمة أهل اليقين ، ويصحبه مدة ، ويسلم نفسه إليه ، وإلى تصرفاته ، حتى ينسلخ من البشرية ، فيعهد بعد ذلك إلى غيره ليستفيد من نظره وتربيته ، ويقتبس منه أنوار العلوم والمعارف فتتضاعف وتتعدد نسبته ، وانتسابه إلى التصوف وعلم الباطن ، وكان ذلك من كثرة الكاملين المكملين (الخواجه محمد بارسبا ، الرسالة القدسية ، ص 17) .

ليست هناك تعليقات:

ابحث

Google