الجمعة، 5 سبتمبر، 2014

52)وسائل عملية للوصول لمقام العبادة:


 يرتب لنا حضرة الشيخ عبيد الله أحرار قدس سره (وهو أحد رجال السلسلة النقشبندية قدس الله أسرارهم العلية، ت  895 هـ) مقدمات واضحة ومتسلسلة للوصول لمقام العبادة عند السادة النقشبندية فيقول قدس سره:
((حقيقة العبادة خضوع وخشوع وانكسار يظهر على قلب ابن آدم من شهود عظمة الله تعالى، وهذه السعادة موقوفة على :
1- محبة الله تعالى.

 2- وهي موقوفة على اتِّبَاع سيد الأولين والآخرين عليه من الصلوات أكملها ومن التحيات أتمها.

 3- وهو موقوف على معرفة طريقه.

 4- فلزم لذلك بالضرورة مصاحبة العلماء الوارثين لعلوم الدين.

 5- وتلقي العلوم النافعة عنهم حتى تظهر المعارف الإلهية المنوطة بمتابعته صلى الله عليه وسلم.

 6- ومجانبة علماء السوء الذين اتخذوا الدين وسيلة لجمع الدنيا وسببًا للجاه، والمتصوفة الرقاصين، وأهل السماع الذين يتناولون ما يجدون من حلال وحرام.

 7- وعدم الإصغاء للمسائل المخالفة لعقائد أهل السنة والجماعة من مشكلات علم الكلام والتصوف)) [ مولانا محمد أمين الكردى، "المواهب السرمدية"، (ص 174)].

ليست هناك تعليقات:

ابحث

Google